دراسة: الحالات الشديدة أو المميتة من كوفيد19 نادرة للغاية بين الأطفال

لندن-سانا

أظهرت دراسة بريطانية أن الأطفال وصغار السن أقل عرضة لحالات الإصابة الشديدة بمرض كوفيد19 مقارنة بالبالغين كما أن الوفاة جراء المرض الذي يسببه فيروس كورونا نادرة للغاية بين الأطفال.

ووجدت الدراسة التي نشرت امس أن الأطفال شكلوا أقل من واحد بالمئة من مرضى كوفيد19 الذين عولجوا في 138 مستشفى ببريطانيا وأن أقل من واحد بالمئة منهم أي ما يعادل ستة أطفال توفوا وجميعهم كانوا يعانون بالفعل من أمراض خطيرة أو اضطرابات صحية بالفعل.

وقال مالكولم سيمبل أستاذ طب الأمراض الوبائية وصحة الطفل في جامعة ليفربول والذي شارك في إعداد الدراسة: “نحن متأكدون تماما من أن فيروس كورونا بحد ذاته لا يسبب ضررا للأطفال على نطاق واسع” مضيفا: “حالات المرض الشديدة بين الأطفال المصابين بكوفيد19 نادرة الحدوث والوفاة نادرة للغاية وهم لا يتعرضون لأذى مباشر من خلال العودة إلى المدرسة”.

وتظهر البيانات العالمية بشأن انتشار جائحة فيروس كورونا أن الأطفال والشبان يشكلون واحدا إلى اثنين بالمئة فقط من حالات الإصابة بمرض كوفيد19 في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من أن خطر إصابة الأطفال بكوفيد19 ضئيل إجمالا قال الباحثون “إن الأطفال السود ومن يعانون من السمنة يتأثرون بدرجة أكبر وهو نفس ما خلصت إليه دراسات سابقة على البالغين”.

انظر ايضاً

تحذير من انهيار النظام الصحي في مقاطعة ساسكاتشوان الكندية بسبب نقص الممرضات

اوتاوا-سانا حذرت نقابة الممرضات في مقاطعة ساسكاتشوان غرب كندا من انهيار النظام الصحي