الشريط الأخباري

وزير الخارجية الكوبي: حكومة الولايات المتحدة تشكل تهديداً للسلام

هافانا-سانا

أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز أنه في الوقت الذي يدعو فيه العالم من أجل التضامن والتفاهم فإن حكومة الولايات المتحدة تشكل تهديدا للسلام الدولي.

واستنكر رودريغيز في تغريدة له على تويتر اليوم التدابير القسرية أحادية الجانب وانتهاكات القانون الدولي والتهديدات للدول ذات السيادة من قبل الولايات المتحدة التي عليها تحمل عواقب أفعالها.

وأشار رودريغيز إلى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يدلي بافتراءات حول التعاون الطبي الدولي في ظل جائحة كورونا كذريعة لتشديد الحصار المفروض على كوبا مؤكدا أن هذه التصريحات تأتي لأهداف انتخابية ولصرف الانتباه عن سوء الإدارة في الولايات المتحدة لملف كورونا.

وكان بومبيو قدم الشهر الماضي تقريرا عن الاتجار بالبشر صنف فيه كوبا في (المستوى الثالث) وهو أدنى مستوى عالميا في هذا المجال كما وصف عمل البعثات الطبية الكوبية بأنه “قسري” زاعما أن الحكومة الكوبية تجبر أطباءها على العمل رغما عنهم.

يشار إلى أن هافانا وفي إطار تعاونها في مواجهة وباء كورونا في العالم أرسلت حتى الآن 38 لواء طبيا إلى 31 دولة في أوروبا وأمريكا وأفريقيا والشرق الأوسط ومن بين هؤلاء عادت مجموعة مكونة من 52 عامل إغاثة واجهوا فيروس كورونا في المنطقة الشمالية من مقاطعة لومباردي مركز تفشي الفيروس التاجي في إيطاليا.

انظر ايضاً

كوبا: سلوك واشنطن غير المسؤول أكبر خطر على السلم والأمن الدوليين

هافانا-سانا أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز أن السلوك غير المسؤول للولايات المتحدة الأمريكية هو …