الاندبندنت: القوانين العنصرية الممنهجة سبب الاحتجاجات في أمريكا

لندن-سانا

أكدت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة ليست ردة فعل على مقتل شخص وإنما بسبب القوانين العنصرية الممنهجة الموجودة في أمريكا.

وأشارت الصحيفة في مقال اليوم للكاتب أندرو بانكومب إلى أن عددا كبيرا من المحتجين الأمريكيين يصرون على التغيير متسائلة فيما إذا كانت هذه الاحتجاجات ستجبر صناع القرار والمنظومة السياسية في أمريكا على إجراء تغيرات جذرية وتبني تغيير حقيقي يعطي الحقوق لأصحابها ويضمن تساوي الأمريكيين.

ورأت الصحيفة أنه بالعودة إلى فصول التاريخ التي مرت بها الولايات المتحدة فإنه بالإمكان أن نستنتج أن التغييرات التي يطالب بها المحتجون لن تحدث دفعة واحدة بل ستستغرق وقتاً وتتخذ مساراً بطيئاً مشيرة إلى أنه بالرغم من كل المزاعم التي تطلقها الحكومة الأمريكية عن نيتها إصلاح اجهزة الشرطة فإنه لا يزال يتعين عليها مواجهة التحدي الأساسي أمامها والمتمثل في طريقة التعامل مع مسألة العرق.

وفيما تتواصل الاحتجاجات في عدد كبير من المدن الأمريكية على مقتل جورج فلويد وهو مواطن أمريكي من أصل أفريقي الشهر الماضي وعنف الشرطة الأمريكية بدأت حقيقة الولايات المتحدة القائمة على استغلال حقوق الإنسان والتمييز العنصري تتكشف ويظهر زيف شعاراتها حول الحريات والمساواة والديمقراطية.

انظر ايضاً

الاندبندنت: قطر أصبح اسمها مرتبطاً بانتهاكات حقوق العمال المهاجرين

لندن-سانا قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إنه منذ إعلان استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم …