عودة عشرات الأسر المهجرة إلى منازلها في خان شيخون بعد تأمين الخدمات الأساسية

حماة-سانا

عادت اليوم عشرات الأسر التي تهجرت بفعل الإرهاب إلى منازلها في مدينة خان شيخون بريف إدلب كدفعة أولى بعد تأمين الخدمات الأساسية فيها وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة لإعادة الحياة للمدن والبلدات التي تم تحريرها من الإرهاب في المحافظة.

وأشار فادي سعدون المكلف مهام محافظ إدلب في تصريح لمراسل سانا أن المحافظة “تسعى لإعادة الحياة لكل القرى والبلدات المحررة في ريف إدلب وإعادة الأهالي إليها لممارسة نشاطهم الاقتصادي والزراعي” موضحاً أن الدفعة الأولى من العائدين والمكونة من 50 أسرة تتألف من نحو 200 مواطن وقد جرى العمل على ضمان استقرارهم في المدينة وتوفير مقومات تواجدهم من البنى التحتية كشبكات المياه والمقرات الحكومية إضافة للتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري لدعم هذه الأسر عبر توفير النوافذ والأبواب في المنازل التي عادت إليها.

ولفت سعدون إلى أنه “يجري التحضير الآن لعودة الدفعة الثانية من أهالي المدينة والبالغة 2000 شخص خاصة مع توافر الخدمات الأساسية والضرورية لحياتهم” مشيراً إلى أنه يجري العمل على صيانة أحد أفران المدينة بالإضافة إلى تجهيز مركز لاستلام الحبوب لمساعدة الأهالي على تسليم محاصيلهم.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في آب الماضي تطهير مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي وعشرات القرى والبلدات بريف حماة الشمالي من الإرهاب بعد دحر الإرهابيين عنها.

انظر ايضاً

عودة عدد من العائلات إلى قرية حيش بريف إدلب بعد تأمين المرافق الخدمية

إدلب-سانا في إطار الجهود المبذولة لإعادة المهجرين إلى بلداتهم ومدنهم وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين عادت …