الشريط الأخباري

فنزويلا: توجيه تهمتي الإرهاب والتآمرلأميركيين دبرا محاولة انقلاب

كراكاس-سانا

أعلن النائب العام الفنزويلي اليوم أنه تم توجيه تهمتي الإرهاب والتآمر إلى العسكريين الأميركيين السابقين اللذين تم إيقافهما في فنزويلا يوم الاثنين الماضي وكانا دبرا محاولة انقلاب على السلطة الشرعية في البلاد.

ونقلت فرانس برس عن النائب طارق ويليام صعب خلال خطاب متلفز إن لوك دينمان وآيرن بيري متهمان بالإرهاب والتآمر وتجارة الأسلحة الحربية والاتفاق الجنائي ويمكن أن تصل عقوبة هذه التهم إلى السجن 30 عاماً في حال إدانتهما.

وأضاف صعب أنه جرى حتى الآن إيقاف 13 من المرتزقة بينهم الأميركيان مشيراً إلى أن فنزويلا ستصدر بطاقة جلب دولية في حق جوردان غودرو وخوان خوسيه روندون الموجودين خارج البلاد.

وبث التلفزيون الفنزويلي الثلاثاء الماضي اعترافات للأمريكي لوك دينمان المحتجز في فنزويلا تضمنت اعترافه بعمله لصالح شركة “سيلفركوب” الأمنية الأمريكية الخاصة التي يترأسها العنصر السابق في القوات الخاصة الأمريكية جوردان غودرو والذي أقر فيه أن غودرو تلقى أوامر بشأن تنفيذ عملية الخطف من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

كما أقر دينمان بأن خطة المجموعة التخريبية كانت الاستيلاء على مطار كراكاس والسيطرة عليه وضمان أمنه الخاص حتى يتم نقل مادورو إلى الولايات المتحدة مؤكداً أنه وصل إلى فنزويلا على متن قارب من كولومبيا.

وكان الرئيس نيكولاس مادورو أعلن في وقت سابق أن أحد المعتقلين الأمريكيين اللذين حاولا دخول البلاد لتنفيذ انقلاب على السلطة يعمل حارساً شخصياً للرئيس ترامب.