واشنطن بوست: أسلحة قدمتها واشنطن لأتباعها في سورية وصلت لإرهابيي “جبهة النصرة”

واشنطن-سانا

في كشف جديد للوجهة النهائية التي تصل إليها الأسلحة المتنوعة المقدمة من الولايات المتحدة لاتباعها في سورية ممن يحلو لها تسميتهم المجموعات المسلحة المعتدلة” تحدثت صحيفة “واشنطن بوست الأمريكية عن شريط فيديو جديد يظهر حصول إرهابيين من تنظيم” جبهة النصرة” على أسلحة مضادة للدبابات قادمة من واشنطن.

وقالت الصحيفة في مقال لمراسلها توماس غيبسون نيف إن إرهابيي التنظيم بثوا على حساب تابع لجبهة النصرة على تويتر أمس صورة لنظام صواريخ موجهة مضادة للدبابات من طراز تاو وهو سلاح يستخدم ضد أهداف مدرعة وأرفقوا الصورة بمقطع فيديو دعائي يظهر الإرهابيين وهم ينصبون ما يبدو أنه نظام الصواريخ هذا.

ويقول اليوت هيغينز المختص بتعقب مصادر الفيديوهات التي تصدرها التنظيمات الارهابية ان الرقم المكتوب على جسم الصاروخ”71 اي 1 بي” يتفق مع نفس طراز صواريخ قدمتها واشنطن ” للمتمردين المعتدلين”.

ويقول ديفيد ماكسويل المدير المشارك لبرنامج الدراسات الأمنية في جامعة جورج تاون إن “هذه الأسلحة لا تشكل مصدرا لقلب موازين اللعبة لصالح عناصر “النصرة “غير أن الأمر الهام في هذا الكشف هو المنحى السياسي لقضية وقوع الأسلحة الأمريكية في أيدي الأشخاص الذين تسميهم واشنطن اعداء لها”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة لاتباعها من الإرهابيين في سورية في أيدي تنظيمات إرهابية متطرفة تدعي واشنطن محاربتها ففي ايلول الماضي كشفت منظمة كونفلكت ارمامينت ريسيرتش امتلاك إرهابيي” داعش” منصات إطلاق صواريخ ” اوسا” المضادة للدبابات قالت الإدارة الأمريكية أنها أرسلتها إلى” المعارضة المعتدلة”.

انظر ايضاً

واشنطن بوست تكشف عن خلافات بين مساعدي بايدن

واشنطن-سانا كشفت صحيفة واشنطن بوست عن وجود توترات بين مساعدي الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن …