اجتماع بعبدا يؤيد خيار الحكومة اللبنانية بإدارة الديون باستثناء دفع المستحقة

بيروت-سانا

أعلنت الرئاسة اللبنانية اليوم أن اجتماع بعبدا المالي والاقتصادي أكد تأييده للحكومة في أي خيار ستعتمده لإدارة الديون باستثناء دفع الديون المستحقة.

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن المدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير قوله في بيان صدر عن الاجتماع الذي عقد في قصر بعبدا اليوم برئاسة الرئيس العماد ميشال عون إنه تم بحث مسألة استحقاق سندات اليوروبوند والأوضاع المالية والاقتصادية في لبنان والإجراءات اللازمة من أجل مواجهة الأزمة المالية التي يمر بها.

وأوضح شقير أنه استنادا للخيارات والتصورات المتاحة قرر المجتمعون بالإجماع الوقوف إلى جانب الحكومة في أي خيار ستعتمده في مجال إدارة الديون باستثناء دفع الديون المستحقة مع التركيز على اعتماد وتنفيذ الخطة الشاملة المتكاملة المبنية على إصلاحات مالية وإدارية ومصرفية تتزامن معها خطة نهوض اقتصادية واجتماعية كما وردت في البيان الوزاري.

حضر الاجتماع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء حسان دياب وعدد من الوزراء والمسؤولين.

ويشهد لبنان منذ أشهر أزمة مالية واقتصادية في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية والاعتصامات التي بدأت في الـ 17 من تشرين الأول الماضي رفضا لسياسة المصارف وللمطالبة بكبح الأسعار وتحسين الوضع المعيشي.

انظر ايضاً

الحكومة اللبنانية تقرر عقد جلسات يومية متتالية لمعالجة المشاكل

بيروت-سانا بحث مجلس الوزراء اللبناني في جلسته اليوم برئاسة الرئيس ميشال عون قضايا اقتصادية ومعيشية …