النظام السعودي يشن حملة جديدة من اعتقالات الأمراء

دمشق-سانا

حملة اعتقالات هي الثالثة من نوعها خلال الأعوام الأخيرة شنها النظام السعودي أمس طالت هذه المرة أحمد بن عبد العزيز الشقيق الأصغر للملك السعودي ومحمد بن نايف ولي العهد السابق وسط تقارير إعلامية متضاربة عن أسباب الاعتقالات تراوحت بين إحباط محاولة انقلاب ضد نظام بني سعود وأخرى عن معارضة التغييرات التي يقوم بها ولي عهد النظام محمد بن سلمان أو محاولات لتغيير ترتيب وراثة السلطة.

الاعتقالات التي يستهدف بها النظام السعودي معارضيه أو الناقدين لسياساته لا تقتصر فقط على المدنيين بل تشمل رجال الأعمال الأثرياء وأفراد العائلة الحاكمة بغض النظر عن مراتبهم أو سلطاتهم وليست هذه المرة الأولى التي تجري مثل هذه التحركات فقد سبق لهذا النظام أن اعتقل عامي 2017 و2018 امراء ووزراء سابقين تحت ذرائع مختلفة تنبع في أساسها من محاولاتهم الوقوف في وجهه أو مخالفة أوامره.

ورغم أن أسباب حملة الاعتقالات الجديدة لم تتضح تماما إلا أن وسائل إعلام كثيرة بما فيها صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية ووكالة رويترز كشفت أن عناصر من حرس الديوان الملكي اقتحموا منزلي أحمد بن عبد العزيز ومحمد بن نايف وقاموا باعتقالهما بعد تفتيش المنزلين.

وفيما تضاربت التحليلات حول سبب الاعتقالات أشارت وول ستريت جورنال إلى أن تهمة الخيانة وجهت إلى الأميرين ما يعني أنهما يواجهان عقوبة السجن مدى الحياة أو الإعدام معتبرة أن هذا التحرك من شأنه تعزيز سلطة ابن سلمان وإزاحة منافسيه عن اعتلاء العرش.

وكالة رويترز بدورها أوضحت أنه لم يتسن لها التأكد من سبب الاعتقالات الجديدة لكنها نقلت عن مصادر لم تكشف عن هويتها قولها إن “بعض أفراد العائلة الحاكمة في السعودية سعوا إلى تغيير ترتيب وراثة العرش وان ابن سلمان أثار استياء كبيرا بين بعض الفروع البارزة للأسرة الحاكمة بسبب تشديد قبضته على السلطة فيما تساءل البعض عن قدرته على قيادة البلاد عقب قتل الصحفي البارز جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول عام 2018 وتعرض البنية التحتية النفطية لأكبر هجوم على الإطلاق العام الماضي”.

وسبق للنظام السعودي أن اعتقل 11 أميرا عام 2018 كما أصدر ابن سلمان في تشرين الثاني عام 2017 أوامر باعتقال عدد كبير من الأمراء السعوديين والوزراء السابقين ورجال الأعمال المشهورين بحجة مكافحة الفساد إلا أن مصادر أخرى أكدت أن ما يجري داخل النظام السعودي هو انقلاب يقوده ابن سلمان بهدف تصفية خصومه من الأمراء ورجال الأعمال وسرقة أموالهم ونقلها إلى حساباته.

باسمة كنون

انظر ايضاً

النظام السعودي يحتجز سفينة مشتقات نفطية متوجهة إلى اليمن

صنعاء-سانا أعلنت شركة النفط اليمنية أن النظام السعودي أقدم على احتجاز سفينة مشتقات نفطية جديدة …