مؤسسات وقوى سورية وفلسطينية تعرب عن تضامنها مع المطران حنا

دمشق-سانا

أعربت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني والفصائل الفلسطينية ومؤسسة القدس الدولية “سورية” عن تضامنهم مع المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس الذي تعرض لمحاولة تسميم من قبل الاحتلال الإسرائيلي متمنين له الشفاء العاجل والعودة إلى موقعه النضالي الذي لم يغادره أبدا.

وأدانوا في بيان مشترك خلال اجتماعهم اليوم بدمشق اليوم تلقت سانا نسخة منه بأشد العبارات محاولة الاحتلال الصهيوني اغتيال المطران حنا لإسكات صوته الوطني والإنساني بطريقة وأسلوب وحشي همجي يؤكد إجرام هذا الكيان مشددين على أن أبناء الأمة يقفون صفاً واحداً إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني في مواجهة المستعمر وأذنابه.

وكان المطران عطا الله حنا أكد أن كل المؤشرات تدل على أن الاحتلال الإسرائيلي مسؤول عن حادثة التسمم التي تعرض لها قبل أيام نتيجة استنشاقه مواد كيميائية محرمة دوليا تم رشها داخل بطريركية الروم الأرثوذكس بمدينة القدس المحتلة.

ودعا البيان المنظمات الدولية والجهات الحقوقية لاتخاذ مواقف واضحة تجاه ذلك العمل الإرهابي الخسيس الذي استهدف حياة مواطن يمارس النضال السلمي مع أبناء الأرض المحتلة والدعاء للمطران عطا الله حنا بالشفاء العاجل وأن تكلله عناية الرحمن.

ونوه البيان بمواقف المطران حنا الوطنية ودفاعه عن أرضه ومدينته ومقدساتها وبمواقف ونضال الشعب العربي السوري والفلسطيني في كل شبر من أراضيهم وهو ما يعكس تمسكهم بالأرض والهوية.

انظر ايضاً

المطران عطا الله حنا: الاحتلال الإسرائيلي العنصري لا يميز بين كنيسة ومسجد

القدس المحتلة-سانا أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن منع الاحتلال …