مبادرة تسلط الضوء على حقوق المرأة والعنف الأسري

حمص-سانا

بجرأة وثقة روت مجموعة من السيدات تجاربهن الحياتية وتحاورن مع بعض من خلال جلسات تفاعلية أتاحتها حملة “من حقك تحكي” التي أطلقتها جمعية تنظيم الأسرة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بمناسبة الاحتفال بحملة “16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة” في حمص.

الحملة التي بدأت في الـ 25 من تشرين الثاني وتستمر حتى العاشر من الشهر الجاري في جميع العيادات والمساحات الآمنة في مراكز تنمية المرأة التابعة للجمعية تضمنت جلسات حوارية حول عدد من المواضيع منها التعريف بالعنف القائم على النوع الاجتماعي وسبل التعامل مع الضغوط النفسية الناجمة عنه والزواج المبكر ومهارات الحياة وتعزيز التطوع وسبل الوقاية من المخدرات والدعوة من أجل الحقوق والصحة الجنسية والمساواة بين الجنسين وغيرها.

زيوار طيارة رئيس فرع الجمعية أوضح لـ سانا سياحة ومجتمع أن الحملة تتضمن إقامة نشاطات وجلسات توعية متضمنة أهم المواضيع التي تتعلق بمواجهة العنف ضد المرأة والحد من الصعوبات التي تعيق إثبات ذاتها وحضورها الفاعل في الأسرة والمجتمع.

بدورها أشارت الدكتورة رنا حسن مديرة مركز تنمية المرأة التابع للجمعية في حي الإنشاءات بالمدينة إلى مشاركة العديد من السيدات بالحملة من المسجلات في المركز ممن يتدربن على بعض المهن كالخياطة والكروشيه والحلاقة والتجميل.

وبينت اختصاصية الدعم النفسي بالمركز نورا المصري أن المواضيع المطروحة خلال الحملة من شأنها تلافي الآثار السلبية والضغوط النفسية التي تواجهها السيدات سواء في الأسرة أو العمل منوهة بالتفاعل الإيجابي وتحلي المشاركات بالجرأة والثقة في طرح تجارب حياتية عاشتها بعض السيدات.

من جهتها لفتت عطاء دعاس التي تعمل في إدارة الحالة للعنف القائم على النوع الاجتماعي بالمركز إلى أن الحملة فيما تتضمنه من جلسات توعية أحدثت نقلة نوعية بين المشاركات لجهة تعريفهن بحقوقهن واعتبار التحدث بالمشكلة والمواقف الطارئة التي يتعرضن لها هو أساس الحل ووضع حد لمعاناتهن ولا سيما بخصوص العنف بكل أشكاله.

المشاركة أسماء لود تشير إلى انها شاركت في العديد من نشاطات الحملة داعية النساء إلى التحلي بالشجاعة والثقة بالنفس والتحدث عن كل ما يواجههن من مواقف صعبة.

تمام الحسن

انظر ايضاً

عيادة جديدة لجمعية تنظيم الأسرة في داريا تخدم الأطفال والنساء مجاناً-فيديو

ريف دمشق-سانا توسع جمعية تنظيم الأسرة خارطة عياداتها تدريجياً في ريف دمشق استجابة لاحتياجات المناطق …