الشريط الأخباري

الحرس الثوري الإيراني: سنرد بحزم على الأعمال المخلة بالأمن

طهران-سانا

تعهد الحرس الثوري الإيراني بالتعاطي بحزم مع أي أعمال فوضى مخلة بأمن الشعب إذا اقتضت الحاجة.

وأكد الحرس الثوري في بيان أن الحفاظ على أمن البلاد وهدوء واستقرار المجتمع يعتبر واجباً شرعيا وقانونيا وذلك بالتعاون مع باقي القوات المسلحة والأمنية مشددا على أن حرس الثورة الإسلامية سيتعاطى بحزم مع استمرار أي أعمال فوضى والأعمال المخلة بأمن الشعب.

ولفت البيان إلى الأحداث الأخيرة الحاصلة عقب تنفيذ خطة ترشيد استهلاك الوقود والتي تم استغلالها من قبل الأشرار والعناصر المناهضة وركوبهم موجة الاحتجاجات الشعبية وتلقيهم الدعم من المسؤولين الأميركيين.

ونوه البيان بوعي الشعب الإيراني في الكشف عن مخطط العدو وفصل مطالبه وصفوف احتجاجه عن مثيري الشغب والفوضى مؤكدا أهمية وحدة وتضامن وعزم جميع السلطات لتلبية المطالب الشعبية المشروعة.

وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أكد أمس ضلوع مجموعات مما تسمى منظمة “مجاهدى خلق” وأعداء الثورة بأعمال الشغب التي شهدتها المدن الإيرانية مؤخرا.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الحرس الثوري الإيراني يضبط سفينة تحمل وقوداً مهرباً

طهران-سانا أعلن مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني بمحافظة بوشهر العقيد غلام حسيني ضبط …