الشريط الأخباري

سوق الخياطين في دمشق القديمة مازال يحافظ على أصالته

دمشق-سانا

 تتنوع الآثار في مدينة دمشق، التي تضم العديد من المواقع التاريخية، إلا أن ما يميزها عن غيرها، هو كثرة أسواقها، ومنها سوق الخياطين الذي يمتلك حضوراً متميزاً في المدينة القديمة فهو عبارة عن مكان تتجمع فيه عشرات المتاجر المتخصصة ببيع الأقمشة والأجواخ و مستلزمات الخياطة.

السوق الذي أنشأ سنة 1553 ميلادي كما يقول أمين صالحاني صاحب أحد محلات الصوف في السوق لسانا سياحة ومجتمع يمتد من “منطق البحرتين” جنوباً إلى سوق مدحت باشا شمالاً ويقع على امتداد جادة سوق الحرير وسوق القلبقجية نسبة إلى الذين كانوا يقومون بوزن الأشياء الثقيلة بالقبان وكان يسمى في العهد المملوكي باسم سوق الخواصين.

 ويشير صالحاني إلى أن السوق يتميز ببراعة وروعة تصميمه وسقفه الهرمي المصنوع من الحديد والتوتياء، وكل محل فيه يقابله محل من الطرف الآخر وفي هذه المحلات جميع مايطلب الزبون من أدوات الخياطة ولوازمها والأقمشة والإكسسوارات من أزرار و مكملات والخيوط والألبسة الشعبية والتراثية والمطرزات الشرقية و الجاهزة والمفارش.

 بشرى معلا

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

سوق الخياطين.. أحد أعرق أسواق دمشق القديمة

دمشق-سانا يعد سوق الخياطين أحد أعرق وأقدم الأسواق في مدينة دمشق القديمة ويقع شرق حي …